العودة   منتديات احباب الحسين عليه السلام > القسم الاسلامي > منتدى الإمام الحسين الشهيد (سلام الله عليه)

منتدى الإمام الحسين الشهيد (سلام الله عليه) الامام - الحسين - سيد الشهداء - أبو الأئمه - الشهيد - المظلوم - العطشان - أبا عبد الله - ابو السجاد - الغريب - ابو الاحرار - عليه السلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-09-2015, 04:51 PM   المشاركة رقم: 1
معلومات العضو
العلوية ام موسى الاعرجي
 
الصورة الرمزية العلوية ام موسى الاعرجي

إحصائية العضو







 
 



التواجد والإتصالات
العلوية ام موسى الاعرجي غير متواجد حالياً

المنتدى : منتدى الإمام الحسين الشهيد (سلام الله عليه)
101 التأسي بمظلومية الإمام الحسين (عليه السلام)

بكاء الرسول (ص) على الإمام الحسين (ع) يوم مولده


عن أم الفضل بنت الحارث , أنها دخلت على رسول اللّه (ص) فقالت : يا رسول اللّه إني رأيت حلماً منكراً الليلة , قال : و ما هو ؟ قالت : إنه شديد , قال : و ما هو ؟ قالت : رأيت كأن قطعة من جسدك قطعت و وضعت في حجري , فقال رسول الله (ص) : رأيت خيراً , تلد فاطمة - إن شاء اللّه - غلاماً فيكون في حجرك , فولدت فاطمة الحسين فكان في حجري - كما قال رسول اللّه (ص) - فدخلت يوماً إلى رسول اللّه (ص) فوضعته في حجره , ثم حانت مني التفاتة , فإذا عينا رسول اللّه (ص) تهريقان من الدموع قالت : فقلت : يا نبي اللّه أتاني جبرئيل عليه الصلاة و السلام فأخبرني أن أمتي ستقتل إبني هذا , فقلت : هذا ؟ قال : نعم , و أتاني بتربة من تربته حمراء .
المصدر : مستدرك الصحيحين 3: 176 و باختصار ص 179 منه , و تاريخ ابن عساكر ح 631 وقريب منه في ح 630, و في مجمع الزوائد 9: 179, و مقتل الخوارزمي 1: 159 و في 162 بلفظ آخر, و تـاريـخ ابـن كـثـيـر 6: 230 و اشـار الـيـه في 8: 199, و امالي الشجري : 188, و راجع الـفصول المهمة لابن الصباغ المالكي : 145, و الروض النضير 1: 89, و الصواعق : 115 وفي ط 190, وراجـع كـنز العمال 6: 223 ط القديمة , و الخصائص الكبرى 2: 125, و في كتب اتباع مدرسة اهل البيت (ع ) و رد في مثير الاحزان : 8, واللهوف لابن طاووس : 6 ـ 7.

شهادة السيدة رقية (ع) حسرة على فراق الإمام الحسين (ع)


حضرت السيّدة رقية (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) واقعة كربلاء ، وهي بنت ثلاث سنوات ، ورأت بأُمّ عينيها الفاجعة الكبرى والمأساة العظمى ، لما حلّ بأبيها الإمام الحسين (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) وأهل بيته وأصحابه من القتل ، ثمّ أُخذت أسيرة مع أُسارى أهل البيت (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) إلى الكوفة ، ومن ثَمّ إلى الشام .
وفي الشام أمر اللعين يزيد أن تسكن الأُسارى في خربة من خربات الشام ، وفي ليلة من الليالي قامت السيّدة رقية فزعة من نومها وقالت : أين أبي الحسين ؟ فإنّي رأيته الساعة في المنام مضطرباً شديداً ، فلمّا سمعن النساء بكين وبكى معهن سائر الأطفال ، وارتفع العويل والبكاء .
فانتبه يزيد (لعنه الله) من نومه وقال : ما الخبر ؟ فأخبروه بالواقعة ، فأمر أن يذهبوا إليها برأس أبيها ، فجاءوا بالرأس الشريف إليها مغطّى بمنديل ، فوضع بين يديها ، فلمّا كشفت الغطاء رأت الرأس الشريف نادت : (يا أبتاه مَن الذي خضّبك بدمائك ؟ يا أبتاه مَن الذي قطع وريدك ؟ يا أبتاه مَن الذي أيتمني على صغر سنّي ؟ يا أبتاه مَن بقي بعدك نرجوه ؟ يا أبتاه مَن لليتيمة حتّى تكبر) ؟
ثمّ إنّها وضعت فمها على فمه الشريف ، وبكت بكاءً شديداً حتّى غشي عليها ، فلمّا حرّكوها وجدوها قد فارقت روحها الحياة ، فعلى البكاء والنحيب ، واستجدّوا العزاء ، فلم ير ذلك اليوم إلاّ باك وباكية .


خلود الإمام زين العابدين إلى البكاء ليلاً ونهاراً حزناً على أبيه (ع)

يقول الإمام الصادق سلام الله عليه : إن جدي علي بن الحسين بكى على أبيه عشرين سنة ، وما وضع ين يديه طعام إلا بكى وعزله بعض مواليه فقال له :
«إني أخاف عليك أن تكون من الهالكين...» فقال الإمام برفق : « يا هذا إنما أشكو بثي وحزني إلى الله ، وأعلم من الله ما لا تعلمون ، إن يعقوب كان نبيا فغيب الله عنه واحداً من أولاده ، وعنده إثنا عشر ولداً ، وهو يعلم أنه حي ، فبكى عليه ، حتى ابيضت عيناه من الحزن ، وإني نظرت إلى أبي واخوتي وعمومتي ، وصحبتي ، مقتولين حولي فكيف ينقضي حزني ؟ وإني لا أذكر مصرع ابن فاطمة إلا خنقتني العبرة ، وإذا نظرت إلى عماتي وأخواتي ذكرت فرارهن من خيمة إلي خيمة .
ويزداد وجيب الإمام ، وتتضاعف آلآمه حينما كان ينظر إلى الماء ، فإنه كان يذكره بعطش أبيه وأهل بيته ،‌ ويقول الرواة : إنه كان إذا أخذ ماءً ليشرب بكى فقيل له في ذلك ؟ فقال : كيف لا أبكي ، وقد منع أبي من الماء الذي كان مطلقاً للسباع والوحوش .
لقد كان دائم البكاء على أبيه ، وقد قيل له : إنك لتبكي دهرك ، فلو قتلت نفسك لما زدت على هذا ، ‌فقال: نفسي قتلتها ، وعليها أبكي .
وقد أشفق عليه جماعة من مواليه وأهل بيته من كثرة بكائه على أبيه فقال له بعضهم :
« أما آن لحزنك أن ينقضي ؟..»
فرد عليه الإمام قائلاً :
«ويحك إن يعقوب النبي كان له إثنا عشر إبناً‌ فغيب الله واحداً منهم فابيضت عيناه من كثرة‌ بكائه عليه ، واحدودب ظهره من الغم ، وكان ابنه حياً في الدنيا ، وأنا نظرت إلى أبي وأخي وعمي ، وسبعة عشر من أهل بيتي مقتولين حولي فكيف ينقضي حزني ‌؟..» .
لقد ذابت نفسه الزكية أسى وحزناً على أبيه وأهل بيته وأصحابه الذين حصدت رؤوسهم سيوف البغي بصورة قاسية لم يعهد لها مثيل في تأريخ الحروب .
المصدر : مؤسسة الرسول الأكرم نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة الثقافية .
وروي عنه (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) أنه قال : إن زين العابدين (ع) بكى على أبيه أربعين سنة صائماً نهاره ، قائما ليله .. فإذا حضر الإفطار جاءه غلامه بطعامه وشرابه ، فيضعه بين يديه فيقول : كلْ يا مولاي ! .. فيقول : قُتل ابن رسول الله جائعا !.. قتل ابن رسول الله عطشانا !.. فلا يزال يكرّر ذلك ويبكي حتى يبلّ طعامه من دموعه ، ثم يمزج شرابه بدموعه ، فلم يزل كذلك حتى لحق بالله عز وجل .
وعنه (ع) : بكى علي بن الحسين على أبيه الحسين بن علي صلوات الله عليهما عشرين سنة أو أربعين سنة وما وضع بين يديه طعاماً إلا بكى على الحسين (ع) حتى قال له مولى له : جعلت فداك يا ابن رسول الله إني اخاف عليك أن تكون من الهالكين قال إنما أشكو حزني وبثّي إلى الله أعلم من الله ما لا تعلمون إني لم أذكر مصرع بني فاطمة إلا وخنقتني العبرة لذلك .
المصدر : البحار ج79 ص87 .
* يقول الصحابي الجليل أبو حمزة الثمالي : سألت الإمام السجاد (ع) : سيدي ما هذا البكاء ؟! ألم يُقتل عمك حمزة ، ألم يقتل جدك علي (ع) بالسيف ، إن القتل لكم عادة ، وكرامتكم من الله الشهادة .. فقال الإمام السجاد (ع) : شكر الله سعيك يا أبا حمزة كما ذكرت: القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة ، ولكن يا أبا حمزة ؛ هل سمعت أذناك ، أم رأت عيناك ، أن امرأة منا سبيت وهتكت قبل يوم عاشوراء ؟!! والله يا أبا حمزة ، ما نظرت إلى عماتي وأخواتي ، إلا ذكرت فرارهن في البيداء من خيمة إلى خيمة ، ومن خباء إلى خباء ، والمنادي ينادي : أحرقوا بيوت الظالمين .
المصدر : الدمعة الساكبة ج5، ص165. وانظر : هامش اللؤلؤ والمرجان ص 215 عن إرشاد الخطيب ص 33 .

كيف ودّع الإمام زين العابدين أباه (ع) عندما واراه في مثواه الأخير ؟

ودّعه وهو يذرف الدموع قائلاً :
«طوبى لأرض تضمنت جسدك الطاهر ، فإن الدنيا بعدك مظلمة ، والآخرة بنورك مشرقة أما الليل فمسهّد ، والحزن سرمد أو يختار الله لأهل بيتك دارك التي أنت بها مقيم ، وعليك مني السلام يا ابن رسول الله ورحمة الله وبركاته...» ورسم على القبر الشريف هذه الكلمات : «هذا قبر الحسين بن علي ابن أبي طالب ، ‌الذي قتلوه عطشاناً غريباً» ودفن عند رجلي الإمام فلذة كبده ولده علي الأكبر ، ودفن بقية الشهداء من هاشميين وغيرهم في حفرة واحدة ، ثم انطلق مع الأسديين إلى نهر العلقمي فحفر قبرا ووارى فيه قمر بني هاشم أبا الفضل العباس بن أمير المؤمنين (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) ، وجعل يبكي أمر البكاء وهو يقول : (على الدنيا بعدك العفا يا قمر بني هاشم ، وعليك مني السلام من شهيد محتسب ورحمة الله وبركاته..) .
المصدر : حياة الإمام الحسين ج 3 ص 324-325 .

الحزن لم يفارق السيدة الرباب (ع) حتى ماتت كمداً على فراق الإمام الحسين (ع)

الرباب بنت إمرىء القيس بن عدي ، زوجة الحسين السبط الشهيد ، كانت معه في وقعة كربلاء ، وبعد إستشهاده جيء بها مع السبايا الى الشام ، ثم عادت الى المدينة ، فخطبها الأشراف ، فأبت ، وبقيت بعد الحسين سنة لم يظلها سقف بيت حتى بليت وماتت كمداً وكانت شاعرة لها رثاء في الحسين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة .
المصدر : عن كتاب الملهوف على قتلى الطفوف لمؤلفه العلامة المحدث إبن طاووس .

كيف بكى الامام الحجة (ع) على جده سيد الشهداء (ع) ؟

لقد ورد في الزيارة عن الإمام (عج) : (ولأبكين عليك بدل الدموع دماً) (*) فكيف بكى الإمام دماً ؟!
إن إمام العصر سلام الله عليه خاطب جده سيد الشهداء سلام الله عليه قائلاً : «لأندبنك صباحاً ومساءً» فالندبة هي البكاء مع العويل والصراخ . فأين تكون هذه الندبة من الإمام الحجة سلام الله عليه لجدّه المظلوم ؟ أفي الصحراء أم غيرها ؟ وماذا يتذكر الإمام الحجة سلام الله عليه ؟ وأي مصيبة يستحضر بحيث أنه لا يفتر ولا يبرد لا شتاءً ولا صيفاً ؟! إن الإنسان المفجوع قد يهدأ ويبرد تدريجياً ، أمّا الإمام الحجة عجل الله تعالى فرجه الشريف فلا يهدأ أبداً بل يندب جدّه ليل ، نهار .
ثم إنه سلام الله عليه قال : «ولأبكين عليك بدل الدموع دماً» يقال : إن الكيس الموجود خلف العينين إذا جرح ، يتحوّل الدم إلى دموع ، فلو بكى الإنسان كثيراً وبشدّة تتحول دموعه إلى دم .
الجدير بالذكر أن الإنسان تارة يفقد عزيز له فيبكي عليه يوماً أو يومين أو أسبوعاً بشدة فتخرج من عينيه قطرة من الدم ؛ فإن منبع الدموع عندما تفقد قدرتها على بثّ الدموع يتحول الدمع دماً وتنزل من الإنسان قطرة أو قطرتان من الدم .
إلا أن إمام العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف يخاطب جده ولسان حاله : سأبكي عليك حتى تتحول دموعي دماً ، أي حتى تجفّ دموعي وتتحوّل دماً . وهذا معناه أن الإمام الحجة عجل الله تعالى فرجه الشريف يبكي على الإمام الحسين سلام الله عليه دماً كلَّ يوم وليس فقط يوم عاشوراء ؛ إذ إن مصيبة سيد الشهداء وأهل بيته مصيبة استثنائية وشاءت إرادة السماء أن لا يكون لها نظير في الكون منذ الأزل وإلى يوم يبعثون .
المصدر : مقال بعنوان : "كيف بكى الامام الحجة على الحسين (ع)" ..
________________
(*) في زيارة الناحية المقدسة التي رواها الشيخ المفيد في كتاب المزار ( ولابكينّك بدل الدموع دماً حسرة عليك وتاسفاً على ما دهاك حتى أموت بلوعة المصاب وغصة الاكتئاب ) .












توقيع : العلوية ام موسى الاعرجي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عرض البوم صور العلوية ام موسى الاعرجي   رد مع اقتباس
قديم 28-01-2019, 03:56 PM   المشاركة رقم: 2
معلومات العضو
عاشقة ام الحسنين

إحصائية العضو







 
 



التواجد والإتصالات
عاشقة ام الحسنين متواجد حالياً

كاتب الموضوع : العلوية ام موسى الاعرجي المنتدى : منتدى الإمام الحسين الشهيد (سلام الله عليه)
افتراضي

اللهم صل على محمد وآلمحمد وعجل فرجهم ياكريم
ربي ‏يعطيك الف عآفيه على الطرح الرائع
لاحرمنا الله منك آبدآ ولآمن تميزك
بآنتظار جديدك المتميز بشوق
دمتي بسعآدهـ لا تغادر روحك












عرض البوم صور عاشقة ام الحسنين   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
التأسي, الحسين, السلام, الإمام, بمظلومية, عليه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل سلط الله تعالى على قتلة الإمام الحسين عليه السلام سنين كسني يوسف عليه السلام؟ دمعة الكرار منتدى الإمام الحسين الشهيد (سلام الله عليه) 10 09-06-2012 04:42 PM
بكاء الإمام زين العابدين ( عليه السلام ) على أبيه الحسين ( عليه السلام ) محب العباس المنتدى الاسلامي العام 3 04-12-2011 02:22 AM
كيف بكى الإمام الحجة (عجل الله فرجه ) على جده الإمام الحسين (عليه السلام) ...!! *llعاشقة الزهـراءll* منتدى الامام الحجه (عجّل الله فرجه الشريف) 8 27-03-2010 01:10 AM
لماذا لم يصنع الإمام الحسن عليه السلام كما صنع الإمام الحسين عليه السلام؟ العباس نور14 منتدى الإمام الحسين الشهيد (سلام الله عليه) 3 02-02-2010 12:46 AM
لماذا لم يصنع الإمام الحسن عليه السلام كما صنع الإمام الحسين عليه السلام؟ محب الرسول منتدى الامام الحسن المجتبى (سلام الله عليه) 1 27-12-2009 03:23 PM


Loading...

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات احباب الحسين