العودة   منتديات احباب الحسين عليه السلام > القسم العام > احباب الحسين للمنبر الحر (الرأي والرأي الآخر)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-12-2014, 03:36 PM   المشاركة رقم: 1
معلومات العضو

إحصائية العضو







 
 

التواجد والإتصالات
العلوية ام موسى الاعرجي غير متواجد حالياً

المنتدى : احباب الحسين للمنبر الحر (الرأي والرأي الآخر)
101 العلاقة العضوية داخل الجماعات الاسلامية-1

ليس من ريب أن سلامة العلاقات داخل الجماعة الإسلامية من أهم عوامل سلامة الجماعة، واستمرار عملها، وتمنح الجماعة قابلية الاستمرارية والفاعلية في مواجهة الأحداث الكبيرة، كما تُعطيه المناعة الكافية ضد الأمراض والأعراض التي تصيب الجماعة، وتُنهي أو تحجم دوره وفاعليته.
وبعكس ذلك فإن تردي العلاقات الداخلية في الجماعة يؤدي إلى تفتت الجماعة، وإهدار الطاقات الإنسانية التي تحتاجها الجماعة في مجال عمله العسكري والسياسي، وفي مواجهة العدو.
وذلك أن تردي العلاقات داخل الجماعة يستهلك الطاقات والإمكانات الإنسانية المتوفرة في الجماعة في المشاكل القائمة في جو الجماعة، وتستهلك المشاكل الداخلية للجماعة أكثر طاقات الأفراد وجهودهم كما تستهلك أكثر أوقات العاملين.
وطبيعي جداً أن يكون مصب هذه الجهود والطاقات والأعمار هو البناء الداخلي للجماعة، وتنمية طاقاته وقدرات أفراده، وإعداد الطليعة العاملة، وتهيئة الرأي العام؛ لمواجهة الطاغوت والتصدي له، فيما إذا أحسنت الجماعة استثمار الإمكانات والقدرات البشرية التي تتوفر لديه.
وترى كم تكون خسارة الجماعة عندما تنحرف هذه الجهود والطاقات عن مصرفها الصحيح، وتصرف في مشاكل الجماعة الداخلية، وفي إصلاح ما يفسد من العلاقات الاجتماعية القائمة بين الأعضاء حينا، وبين المسؤولين حينا آخر، وذلك عندما تؤدي هذه الخلافات إلى حدوث انقسامات وانشعابات في داخل الجماعة، ويتطور الأمر من خلاف بسيط في الفكر أو العمل إلى وجود جناحين في داخل الجماعة ثم يتطور الأمر إلى انشعاب جماعتين عن جماعة واحدة.
والذي يقرأ تاريخ الجماعات والأحزاب العلمانية والمادية يجد كثيراً من هذه الانشعابات والانقسامات داخل الجماعات، فتاريخ الحزب الشيوعي - مثلاً - يمر عبر كثير من هذه الانشقاقات والانقسامات، وتاريخ حزب البعث يمر عبر انقسامات وانشعابات داخلية في كل من الجناحين الكبيرين.
وأخطر ما يكون الأمر في داخل الجماعة أن يحدث هذا التدهور في العلاقات الداخلية في الجماعة في وقت تنصرف فيه الجماعة إلى قضايا مصيرية ومواجهة أحداث سياسية كبيرة، فيكون الأمر كارثة في حياة الجماعة.
وانطلاقاً من حديث: (يد الله مع الجماعة) فإن الله تعالى قد جعل في عمل الجماعة من البركة ما لم يجعله في عمل الفرد، ومردود العمل الجماعي عادة أكثر من المجموع الرياضي لأعمال الأفراد، وذلك هو البركة التي أودعها الله تعالى في عمل الجماعة.
إلاّ أن سلامة العلاقة بين أعضاء الجماعة الواحدة هو الشرط الأساس لهذا العطاء، وعندما تتردى العلاقة بين الأفراد والمحاور في الحركة الواحدة، أو بين الحركات العاملة فإن مستوى عطاء العمل الجمعي يبدأ بالانخفاض حتى يتجاوز الصفر، وفي مثل هذه الحالات تكون خسارة الجماعة أكثر من عطائها، ويسلب الله تعالى عنه البركة.
والعلاقة الصادقة النابعة من الحب في الله فيما بين أفراد الجماعة المؤمنة تستنزل نصر الله تعالى ورحمته كما أن التباعد وتنافر القلوب يحجب نصر الله تعالى ورحمته عن الجماعة.
وذلك من سنن الله تعالى، التي لا تجد لها تحويلا، والتي لا تتطابق أحياناً مع المقاييس المادية المعروفة للنصر والهزيمة.
ولكي تستطيع الجماعة المؤمنة والحركة الإسلامية أن تؤدي دورها التغييري في إقامة حكم الله على وجه الأرض وتستفيد من كل قدراتها البشرية، وتكتسب نصر الله عز وجلّ ورحمته لا بد أن تعمل بصورة جادة لتوفير مناخ سليم وصحي للعلاقات والروابط داخل الجماعة على أسس إيمانية سليمة ولذلك فإن من أهم الأعمال التي ينبغي أن تسعى إليه جماعتنا المجاهدة في هذه المرحلة الحساسة دراسة العلاقات داخل الجماعة وتوفير أسباب السلامة والمتانة والاستحكام للعلاقات بين الأفراد في داخل الجماعة الواحدة، ذلك أن متانة البناء الداخلي تمنح الجماعة التماسك والقدرة على مواجهة الصعاب والعقبات.
يتبع....












عرض البوم صور العلوية ام موسى الاعرجي   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الاسلامية1, الجماعات, العلاقة, العضوية, داخل

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دراسة: الأغذية العضوية ليست "أكثر صحية" من الأغذية غير العضوية مراسلنا العلمي احباب الحسين للعلوم والتكنولوجيا 0 04-09-2012 11:45 PM
لعب الأب مع طفله يحميه من الأمراض النفسية و العضوية ج‘ـنٌوٌنْ ! احباب الحسين للأسرة المسلمة 12 31-07-2012 09:16 PM
هاك تغيير رقم العضوية محـب الحسين هاكات 3.0.0 وأعلى 5 02-10-2011 08:11 PM


Loading...

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir