العودة   منتديات احباب الحسين عليه السلام > القسم العام > احباب الحسين للمنبر الحر (الرأي والرأي الآخر)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-08-2017, 04:45 AM   المشاركة رقم: 1
معلومات العضو

إحصائية العضو







 
 

التواجد والإتصالات
السيد \ المسني غير متواجد حالياً

المنتدى : احباب الحسين للمنبر الحر (الرأي والرأي الآخر)
افتراضي خطورةالموقف على رئاسة الشرعية (اليمن)

بقاء الرئيس هادي في السعودية اشارة الى فرض الوصايا على البلد والمعزز لها ارسال قوات سعودية الى عدن متوليه زمام الامور الامنية للرئاسة الشرعية اضافة الى الميناء البحري وايضاالجوي لضمان فرض الوصايا السعودية على الوطن والتحكم بمستوى القرار الصادر من الرئاسة والملاحظ ان قرارات الرئيس هادي مؤخرا تصب في مصلحة قوى خارجية على حساب القوى الوطنية بل وعلى حساب الوطن من خلال سلسلة تعينات تخدم بالدرجة الاساسيةالقوى الشخصية القائمة المغلبة للمصلحة الذاتية على حساب المصلحة الوطنية الهادفه والمؤدية لفرض دكتاتورية سلطوية على الوطن والشعب ومن اثر مصلحته الذاتية لايأبه بفرض الوصايا الخارجية طالما منفعته الذاتية قائمة غير مهتم بالوطن متجاوز الحق الشعبي مثلما تجاوزت الرئاسة الشرعية هذا الحق بتعيين من تراهم مطبلين للدكتاتورية رغم ان التعينات لم تراعي حتى*الاتفاقيات التي يراد تطبيقها كالمبادة الخليجية والياتها والسلم والشراكة الخ بل ولم تراعي حتى مبدأ التوافق مع القوى الوطنية الشعبية المسيطرة على الارض وما اهمال تعز الا ترسيخ لمصادرة الحق الشعبي وفرض الدكتاتورية فلايزال التهديد قائم لتعز وعدن وبالذات الجبهة الجنوبية؛ من تعز التي لم تحرر وليس هناك نوايا جديه من الرئاسة الشرعية لتحريرها وعليه يتوجب على جميع القوى الوطنية التحرك لتحريرها حماية للوطن والشعب من خلاله تبرزعدم حسن النية من قبل البعض فلا اهتمام بالجانب الشعبي والمصالح الدولية بقدر الاهتمام بفرض دكتاتورية تسلطية على الشعب
وعليه نحذر الرئيس هادي من فرض الوصايا الخارجية بالتعينات الشمولية التي ستؤدي الى عدم الاهتمام بالرئيس هادي مستقبلا نتيجة لغرس منظومة متحكمة تابعة لقوى خارجية والانسب ان ينضم الرئيس هادي شخصيا الى التكتل الوطني الجديد الجامع للاشتراكي والناصري الخ من المكونات الوطنية لاجل السلام ولا يمانع انضمام او عمل تكتل وطني للشخصيات الوطنية المؤتمرية الغير منغمسة بالفساد ياتي هذا نتيجة عدم تمتع الرئيس هادي بالولاء المؤتمري نفسه وما ديدنة بعضهم لهادي الا لاجل المنفعة وبالتالي زيادة نسبة الخطر على الرئيس من قبل مكونه ويبرز الضعف ايضا بتولي قوى امنية سعودية مهام حماية الرئيس والتي جاءت نتيجة افتعال متعنت من قبل الرئا سة الحاملة للوصايا السعودية البارزة من خلال استدراج الرئيس هادي لسلسلة تعينات ادت الى زيادة نسبة شق الصف بين القوى الوطنية وهادي وفقها برزت حجة *الحماية السعودية للرئيس التي تشير الى وقوع هادي تحت اسر الوصايا الموجب للقوى الشعبية الوطنية تحريره مالم فالواقع يفرض عدم تقبل قراراته او العمل بها ايثار للوطنوالشعب ؛؛
صحيح ان عبدالله صالح بدأ يتماهى مع الرئيس هادي بحكم المؤتمر ورفعت صورة هادي في ساحات العروض المؤتمرية الصنعانية لعدد من الاسباب منها
1- زيادة شق الصف بين االقوى الوطنية في المناطق المحررة والرئيس هادي واستمالته الى صنعاء
2- تقديم عرض الاستعداد لتسليم صنعاء للرئيس هادي ومكون المؤتمر قد يكون لاجل الخروج الامن وبالتالي تحميل هادي مسؤولية تدمير الوطن وحروبه
3- التهرب من الضغط الشعبي المتزايد كونه السبب الاساسي لماسي منطقته ومجتمعه وبذات بعد التقدم في الساحل الغربي المهدد لعدم وجود منفذ بحري للمجتمع الشمالي وايضا زيادة الوعي النسبي لدى قوى صنعاء الحوثية والاصلاحية والقبلية بضرورة التخلص من صالح وعصابته الاجرامية مراعة لاجيالهم ومستقبل بلدهم في الحصول على منفذ بحري يحفظ كرامتهم وعزة مجتمعهم المراد له الاهانة نتيجة سعي صالح نحو مصلحته الذاتية على حسابهم













التعديل الأخير تم بواسطة السيد \ المسني ; 20-08-2017 الساعة 05:06 AM
عرض البوم صور السيد \ المسني   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
(اليمن), الشرعية, خطورةالموقف, رئاسة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir