العودة   منتديات احباب الحسين عليه السلام > القسم الاسلامي > منتدى النبي المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم)

منتدى النبي المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم) سنة الرسول - اخلاق الرسول - صفات الرسول - أعمال الرسول - افعال الرسول - غزوات الرسول - فتوحات الرسول - احاديث الرسول - زوجات الرسول - صلى الله عليه وآله

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-05-2019, 11:04 PM   المشاركة رقم: 1
معلومات العضو
الشيخ عباس محمد

إحصائية العضو







 
 



التواجد والإتصالات
الشيخ عباس محمد غير متواجد حالياً

المنتدى : منتدى النبي المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم)
افتراضي النبي لا يعمل بالاجتهاد

السؤال: النبي لا يعمل بالاجتهاد

ورد في بعض الروايات بأن النبي محمد (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) كان في حالة الشك أو الترديد , عند نزول الآية, وكان النبي (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) غير مسارع للأتيان بما أمره الله عزوجل , مع وضوح ظاهر الآية في الفور, وهذا الأمر يدل على مسائل وإشكلات..
أولها: اجتهاد النبي (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) في مقابل النص الآلهي.
الثاني: عصيان النبي (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) قبال ما أمره الله عزوجل!
فما هو الجواب؟
اجيبونا يرحمكم الله.
الجواب:

يمكن فهم تلك الرواية من عدة وجوه:
1- ليس هناك في الرواية ما يدل على إجتهاد الرسول (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) ولا معصية كما فهمت ذلك، ولا فورية في التبليغ فالآية حسب هذه الرواية بعد لم تنزل عليه، بل كل ما هناك ان جبرائيل أخبره بدنو أجله وضرورة نصب علياً (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) للإمامة، ولم تقل الرواية ان جبرائيل نزل بنص الآية القرآنية، ولا دلالة في ذلك المقطع من الرواية على الفورية ولذلك طلب الرسول العصمة وانتظر ذلك وصعد جبرائيل دون أن يعترض بأن الأمر فوري، فمن أين فهمت الفورية؟! مع العلم ان النبي(نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) لم يفهم الفورية، وإلاّ لما سأل العصمة وكذلك جبرائيل لم يفهم الفورية، وإلاّ لاعترض على الرسول ان هذا الأمر لا مجال فيه.
2- لو كان يفهم من تلك الرواية ان الرسول (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) كان يعمل بالاجتهاد لما قبلنا ذلك، لما دل عليه الدليل من أنه (صلوات الله عليه وآله) لم يكن عاملاً بالاجتهاد، مثل قوله تعالى: (( وما ينطق عن الهوى ان هو إلاّ وحي يوحى )) (النحم:3،4)، وقوله تعالى: (( قل ما يكون لي أن أبدله من تلقاء نفسي أن أتبع إلا ما يوحى إلي )) (يونس:15). ثم ان الاجتهاد يفيد الظن والنبي (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) قادر على معرفة الحكم على القطع والقادر على العلم لا يجوز له الرجوع إلى الظن. فهذه الرواية لو سلم أنها تدل حسب الظاهر على اجتهاد النبي (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) لابد من تأويلها بما ينسجم مع هذا الدليل. وكذلك دل الدليل على عصمة النبي (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) فلابد من تأويل أي كلام يحتمل العصيان.
3- هناك من يرى ان النبي (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) أراد تبليغ ذلك لكن المنافقون في كل مرة يشوشون عليه ، ففي كل مرة كان ينزل جبرائيل فيها كان النبي (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) يحاول التبليغ لكن المنافقون يصدونه عن التبليغ [ففي حديث جابر بن سمرة ان رسول الله خطب وأشار إلى الأئمة الاثني عشر فضج الناس حتى جعل ذلك الضجيج أن لا يسمع بقية الحديث، هكذا كان يعترض على كلام رسول الله (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) عند حديثه عن الخلفاء متابعة من بعده]. فسبب التأخير ليس هو النبي (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) بل المعارضة التي تحصل من المنافقين وطلب النبي (نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة) الاستغفار في التبليغ بعدما يرى من المنافقين رغبتهم الجادة في المعارضة.
4- ان طلب الرسول للعصمة وتأخره بسببها أمر مشروع يستحق التأخير ولو لم يكن أمراً مشروعاً لما أجابه الله إلى ذلك وأعطاه العصمة.












عرض البوم صور الشيخ عباس محمد   رد مع اقتباس
قديم 15-06-2019, 01:06 AM   المشاركة رقم: 2
معلومات العضو
عاشقة ام الحسنين

إحصائية العضو







 
 



التواجد والإتصالات
عاشقة ام الحسنين غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : الشيخ عباس محمد المنتدى : منتدى النبي المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم)
افتراضي

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ياكريم
ربي ‏يعطيك الف عآفيه

بارك الله فيك












عرض البوم صور عاشقة ام الحسنين   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات احباب الحسين